تاريخ  هــــــــــواة اللاسيلكي في العراق

 

  يعود تاريخ هواة اللاسلكي في العراق الى منتصف العشرينيات من القرن الماضي وكان الهواة الاوائل هم اعضاء في الجيش البريطاني و بضعة من العراقيين التحقوا بهم وبشكل خاص بدون تشكيل اي نادي او جمعية انا ذاك وكان من أوائل الهواة في العراق هو الملك غازي عام  1936 وكان من الهواة الاكثر شهرة حيث كان يستخدم الهواية بنشاط  وفي بعض الاحيان كان يستخدم الاذاعة  في بغداد و تسمى ( اذاعة قصر الزهور )وكانت هذه الاجهزة مهداة من الالمان وانتهت بموت الملك غازي  1939الذي كان يستخدم رمز YI5KG.

 

 

وبعد ذلك الحين ولظروف الحرب العالمية انخفض  نشاطها وانتهت,واعيد نشاط الهواة في العراق في عام 1978 من قبل وزارة الشباب العراقية ( مركز الرعاية العلمية ) وتم ارسال مجموعة من الهواة الجدد الى خارج العراق لغرض التدريب واعداد فريق اساس لهواة اللاسلكي في العراق وتم بعد عودتهم تشكيل اول نواة للهواة وهو( نادي هواة الراديوYI1BGD) وتم تجهيزه من قبل أحد اشهر الهواة في العالم هو جلالة (الملك الراحل الحسين بن طلال) ملك الاردن وقد وفر الاجهزة للنادي واستمر النادي بتدريب وتخريج عدد كبير من الهواة والباحثين في مجال الاتصالات وحتى عام  1994. حيث تم فتح رابطة اخرى هي( رابطة هواة الراديو) وهي ايضا تابعة الى وزارة الشباب واستمر النادي والرابطة بالعمل حتى عام  2003 وبشكل متقطع لظروف الحصار .

 

 

واثناء الحرب على العراق تم اتلاف وسرقة جميع ممتلكات النادي والرابطة اثناء الفوضى في بغداد وبعد ان وضعت الحرب اوزارها تم توحيد اعضاء النادي والرابطة وتأسيس اول تجمع كبير لهواة اللاسلكي تحت اسم ( جمعية العراق لهواة اللاسلكي ) وكان الاجتماع الاول التأسيسي هو في مبنى( الامم المتحدة) في بغداد بعد الاشهر الاولى من الاحتلال وتم جمع الهواة لاعادة الحياة للهواية وتم لاول مرة ترخيص الهواة للعمل من داخل مواقع تواجدهم وهو يعد انجاز كبير وتم تجهيزه بالجهود الذاتية للهواة العراقيين والعرب والاجانب ومن اشهر المتبرعين هو   (الجمعية السلطانية لهواة اللاسلكي) في سلطنة عُمان وهو يعد من اشهرالمتبرعين الهواة.

 

 

وفي السابق كان لايمكن للهواة امتلاك الاجهزة الاسلكية الشخصية والاتصال بها من البيوت. والاهم من هذا هوحصول الهواة على ترخيص صادر من ( هيئة الاعلام و الاتصالات ) وهي  اعلى هيئة حكومية  مشرفة على تنظيم وادارة الطيف الترددي في العراق والخاصة بترخيص المحطات الاذاعية والتلفزيونية والفضائية  وترددات دوائر الدولة المدنية الخاصة والخدمية.

 

 

ويصل عدد الهواة في العراق الى اكثر من 250 هاوي وفي تصاعد مستمربمعدل يصل الى خمسين هاوي سنويا  باقامة دورات علمية وتدريبية في الجمعية  لغرض تاهيل وتدريب الهواة الجدد.  كما تم اعتماد الجمعية عضوا في الاتحاد الدولي للمواصلات  ITU والذي يشرف على كل جمعيات الهواة في العالم .

                                                

 

 ومن الله التوفيق